أردوغان ويوسفو ... اتفاقات مريبة لتوريد المرتزقة الي ليبيا | الوطن اليوم
الرئيسية / أخبار عربية / أردوغان ويوسفو … اتفاقات مريبة لتوريد المرتزقة الي ليبيا

أردوغان ويوسفو … اتفاقات مريبة لتوريد المرتزقة الي ليبيا

كتب / محمود إبراهيم

 

 

يعتمد الرئيس التركي رجب أردوغان، في خطته الاستعمارية لليبيا، على تطويقها من جميع الجبهات لعدم الخروج من الأزمة التي حلت بالبلاد منذ أحداث فبراير 2011، من خلال العمل على تعقيد المشهد الليبي وإبرام الاتفاقات مع الجيران دول ليبيا، من أجل دفع عدد كبير من المرتزقة أتباعه.

 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، السبت الماضي، أن بلاده وقعت اتفاقية للتعاون العسكري مع النيجر.

وتم التوقيع على هذا الاتفاق خلال زيارة الوزير التركي إلى النيجر، وعقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين، تم خلالها بحث آثار الوضع الليبي على المنطقة.

خلال زيارته، التقى أوغلو برئيس النيجر محمد يوسفو في العاصمة نيامي، وأكد له أن تركيا هي “أفضل شخص يفهم جهود النيجر لمكافحة الإرهاب”، مدعيا أن تركيا ستساهم في تنمية النيجر، خاصة في مجالات الزراعة والتعدين والنقل والبناء والطاقة.

وفي إطار الزيارة تم التوقيع على “بروتوكول توصيل المواد” و “بروتوكول تنفيذ المساعدات المالية” و “اتفاقية تعاون للتدريب العسكري” و “اتفاقية تعاون في مجال الشباب والرياضة”.

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي مولود أوغلو، بدأ زيارة إلى النيجر في 21 يوليو 2020، التقى خلالها وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والتكامل النيجيريين بالخارج في جمهورية النيجر، كالا أنكورو، كما التقى رئيس الوزراء النيجيري، بريجي رافيني، في زيارة وهي الأولى من نوعها على مستوى وزراء الخارجية من تركيا إلى النيجر.

يثير توقيت توقيع أنقرة مع النيجر على الاتفاق العسكري في هذا الوقت بعض التساؤلات حول أهمية هذه الخطوة.

تهدف الزيارة إلى تحركات غير معلنة من قبل تركيا في محاولة لمحاصرة ليبيا من الجنوب الغربي، حيث تم وضع اللمسات النهائية لاتفاق عسكري مع دولة النيجر، مما يظهر محاولة التسلل التركية لتشديد قبضتها على ليبيا.

أردوغان يائس أيضًا لمحاولاته لدخول القلب الأفريقي، لذلك يمكن لهذه الاتفاقية العسكرية أن تمهد الطريق لكبح النفوذ الفرنسي وتقليل فرص الجهود العسكرية الفرنسية في منطقة الساحل الأفريقي.

من المقرر أن تتبع خطوة تركية مشبوهة خطوات مع دول أخرى في الساحل والصحراء، واحتفلت وسائل الإعلام الموالية لحكومة السراج غير الشرعية والمرتبطة بجماعة الإخوان الإرهابية بتوقيع أنقرة على اتفاقية عسكرية مع الدولة النيجر.

 

من جانبه أشاد عضو الإخوان إبراهيم سهيد بتوقيع الاتفاقية، قائلاً: “النيجر تعاني الكثير على جميع المستويات من توقف علاقاتها مع ليبيا، وخاصة الاقتصاد، وهو ما تستغل تركيا اختراقه في قلب النيجر، على غرار الدول الإفريقية، يمكن لهذا الاتفاق أن يمهد الطريق أمام الجيش للحد من النفوذ الفرنسي، وتقليل فرص الجهود العسكرية الفرنسية “، على حد تعبيره.

في أغسطس 2019، أعلن رئيس النيجر، محمد إيسفو، في خطاب ألقاه خلال الاحتفال بيوم الاستقلال، أن جميع النزاعات في دول الساحل الإفريقية ترجع إلى ملاحقة المنظمات الإرهابية في المنطقة وتحالفها مع الجماعات المسلحة، واضح خلال الأزمة الليبية، التي تمثل خطرا كبيرا على منطقة الساحل الأفريقي.

في سبتمبر 2019، خلال حوار أجراه مع مجلة ” John African” الفرنسية”، أكد أن بلاده تواجه أكثر من أي وقت مضى أنشطة الجماعات الإرهابية، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتعلق بعدة أمور: الأول هي التهديدات الأمنية في غرب إفريقيا منذ التسعينيات الماضي، بسبب تنامي نفوذ الجماعات الإرهابية في الجزائر، فيما كان يُعرف آنذاك باسم “العقد الأسود”، وظهور جماعة بوكوحرام في نيجيريا منذ حوالي 10 سنوات.

ويتعلق الثاني بالنفوذ المتزايد للجماعات الإرهابية بعد انهيار الدولة الليبية في أحداث فبراير 2011، بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي، الذي وصفه رئيس النيجر بأنه “خطأ قاتل يقع فيه الغرب كانت القوى متورطة “، والثالث كان انتشار الإرهاب في منطقة بحيرة تشاد، وخاصة إرهاب مجموعة بوكو حرام، والحدود الغربية الرابعة مع مالي ونشاط المنظمات الإرهابية وجماعات الجريمة المنظمة.

شارك الخبر من فضلك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن mhmoud ebrahem

شاهد أيضاً

سامح شكري: تكثيف التعاون الثنائي لتوسيع نفوذها في الساحة العربية

كتب / مريم عوض صرح سامح شكري وزير الخارجية المصري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم …

القبض على المعتدي على الشاب المصري بالكويت

كتب / جابر عبد التواب   قنصل مصر العام بالكويت: الحادث فردي وجهة العمل متضامنة …

الكويت.. التحفظ على أموال على عدد من مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي

متابعة / أيمن بحر   أعلن مصدر مسؤول اليوم الأحد بأن النائب العام الكويتي أصدر …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: