الخلل المجتمعى و العلاقات الإنسانية | الوطن اليوم
الرئيسية / مقالات / الخلل المجتمعى و العلاقات الإنسانية

الخلل المجتمعى و العلاقات الإنسانية

بقلم/ أميرة عبدالعظيم

إن المجتمع البشري عماد الأمة وذراعها المفتول لم له من تأثيراً مباشراً على سلامتها وقوة تلاحمها وسلامة مكوناته وتوحد قدراتها
ففى تلا حمه قوة للأمة
وفى تفككه خطر عظيم
فالإنقسام وما يعترضه من مشاكل يحمل بين طياته كل معاني الخمول والتمرد
وبناءٱ عليه وجب على المثقفون ورجال التعليم والإعلام والدعاه أن يأخذوا فى الإعتبار أن الفقر وشيوع الجهل وانتشار حاله جديده بين أفراد المجتمع بعضهم البعض وهى الفوارق بين
الطبقات.
مما يؤدى إلى التفتت
والتفكك الذى يخذل الأمه
بل ويمتد الى أن يقطع سواعدها

فلابد لنا أن نعزز روح الإنتماء ونقوى فى أنفسنا
فكرة العطاء
والذى لايتأتى إلا بقوة الإرادة التى توقظ آلة التنبيه…..
وتمنحنا اليقظة و الفرصة والقدرة على الابداع
فالمجتمع يحيا بشبابه وبالعلاقات الإنسانية والأخلاقية الجيده فيما
بينهم
فالعلاقات الإنسانية التى تبنى على الأخلاق الحميدة
تعتبر القاعدة الفعاله للمستقبل والانطلاق نحو
آفاق جديدة للتطوير والبعد عن الأزمات والمحن
وإحداث التقدم المنشود للأمة.
فما زال لدينا من الوقت فرصة لالتقاط الأنفاس وترتيب الأحداث ومعالجة أوجه القصور بفهم أعمق ودراسة أشمل وحلول أوقع للقضايا والأمور التي تمس معايشنا ومصائرنا ومصادر أرزاقنا ومناط رضانا وقبولنا في علاقاتنا ومعاملاتنا.
والذى لا يتأتى إلا بالقضاء على البطالة فالبطالة آفة مجتمعيةتعتبر عامل أساسي من عوامل الخلل المجتمعى حيث أن العنف المجتمعي ومايحدثه فى الشارع المصرى يرتبط ارتباطا وثيقا بالبطالة

اخيرا علينا أن نتذكر أنه
من الواجب علينا جميعاً تجاه وطننا
أن ينهض كل بدوره لنكون سندا وعضدا لشبابنا صونا لمستقبلنا وتأمينا لمصرنا.

شارك الخبر من فضلك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن fahd eldodg

شاهد أيضاً

كشف المستور

كتب/أحمد سرور وشهد شاهد من أهلها عندما استمع الي المخطط الرهيب وتنفيذه بتلك الاحترافية الرائعه …

“عوض الله لا يقدر “أجمل من حلم يراود خيالك

كتب: جلال ربيع ‏ سيأتيك عوض الله فجأةً وتحمده عليه فتضحك من نفسك وتقول: يا …

“دائما متجمعين علي القهاوي”

بقلم: هند البليدي دائما متجمعين علي القهاوي،، فينا الفاضي والمشغول و إلي ساكت علي طول،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.