الكاتبة هبة كساب لجريدة الوطن الوطن اليوم: "المرأة لها مكان في كل مجالات الحياة" | الوطن اليوم
الرئيسية / المرأة والطفل / الكاتبة هبة كساب لجريدة الوطن الوطن اليوم: “المرأة لها مكان في كل مجالات الحياة”

الكاتبة هبة كساب لجريدة الوطن الوطن اليوم: “المرأة لها مكان في كل مجالات الحياة”

حاورها/ سعيد شاكري

هبة خالد عبد الحي كساب كاتبة فلسطينية، مقيمة بدولة “بلجيكا” شغوفة بحب الكتابة منذ الصغر، عدة اعمال في مخلف الأجناس الأدبية، فائزة بالمرتبة الأولى في مسابقة الاقتباس الراقي الذي نظمتها جمعية الابداع والتميز.

– كيف كانت بدايتك مع الكتابة؟
بدأت مع بيت شعر لكاتب سوداني، حظي كدقيق قمح فوق شوك نثروه وقالوا للحفاة يوم ريح اجمعوه.

– من الذي شجعك وحفزك على الكتابة؟ وما نوع الدعم الذي يحتاجه الكاتب؟
أمي كانت دايما ضد فكرة الكتابة وخصوصا كنت اتناول مواضيع سياسية كثيرا ،أصدقائي ودكتوري في الجامعة عاطف أبو حمادة هو شاعر فلسطيني ،أخبرني أنني في غضون فترة قصيرة سأمتلك ديوان شعري.
يحتاج مؤسسة تدعمه ماديا لأن الكتابة ليست موهبة فحسب بل تحتاج لصقلها من خلال شراء الكتب، ثم المشاركة بكتب جامعية وذلك يتطلب دفع تكلفة مالية والبعض لايملكها وأيضا يحتاج لأشخاص ينتقدوه بحب لا بحقد.

– هل تعتقدين بأن الكتابة تندرج تحت مسمى الهواية أم الموهبة؟
هي موهبة بحاجة لصقل من خلال القراءة والتجربة.

– ما نوع الدعم الذي يحتاجه المبدع المثقف في الوقت الراهن؟
يحتاج لأشخاص ينتقدونه بكل حيادية وحب.

– ماهي المواضيع التي تتناولينها في كتاباتك؟ وماهو الجنس الأدبي المفضل لديك؟
أتناول مواضيع تربوية واجتماعية عاطفية وأيضا سياسية
أفضل الخاطرة والقصة القصيرة والمقالة، وبعيدة كل البعد عن الشعر العمودي.

– ما محل المرأة في عالم الكتابة؟
المرأة لها مكان في كل مجالات الحياة ولكن لأن الكتابة تحتاج لعاطفة ونحن الاناث مشبعات بالعواطف، نكن كاتبات بارعات بالفطرة.

– كيف ترين الكتابة؟ بوح؟ عملية استشفاء؟ هروب من الواقع؟ مواجهة مع الذات؟
هي بوح من القلب للقلب، بوح لغته الحرف واداته القلم، هو اعدام خيبة بين السطور لميلاد أمل جديد في سطور أخرى، نحن لانهرب من الواقع بل نواجهه بلغة أدبية وأسلوب راقي، وبالتأكيد نواجه ذواتنا فالكتابة تترجم ما نعجز عن التفوه به هي كل شئ، هي مزيج من كل التعافي والبوح والمواجهة.

– لمن تقرأ هبة كساب؟ ومن هم الكتاب الذين تأثرت بهم؟
أقرأ للجميع بدون استثناء، أقرأ الكتب التي تلمس روحي حتي لو كان الكاتب مغمور مادام لمس روحي هو فقط لم يجد من يسوق له لا أكثر، متأثرة جدا بأحمد خالد توفيق، أحب أن اقدم النصح بأسلوب فكاهي.

– ماهي طموحاتك المستقبلية؟
أن أرسم لنفسي خط معين أسير بخطوات ثابتة فيه، بحيث لو قرأ أي شخص سطر لي ظهرت روحي به، أتمنى أن اترك أثرا جميلا في نفوس البشر.

– كلمة اخيرة توجهينها للقراء؟
عندما تدخل محراب كاتب ما، ضع في ذهنك شئ واحد ذلك الكاتب بكى فنزف قلمه طار سعادة فرقص حرفه، لاتحاول التقليل مما يكتب فكل شخص يرى الكون من خلال عينه، أن تكن قارئ مهم ليس شئ يفتخر به بقدر ما أن تقرأ وتعي ما تقرأه وتطبقه بحياتك.

شارك الخبر من فضلك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن ghada ebraoem

شاهد أيضاً

لا توجد الة حسابية تحسب ثمن الإنسانية

كتب المهندس احمد الغمري يحكي ان سيدة ذهبت إلى محل ملابس فاخرة لاحظت أن طفلا …

لتضامن: تعديلات على لائحة قانون الطفل لتحقيق رغبات الأسر الكافلة | متابعة / سماح سعد محمد|الوطن اليوم

وجهت نفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، بسرعة تطبيق تعديلات لائحة قانون الطفل التي أصدرها المهندس …

كيفية اكتساب الطفل الصفات الإيجابية

بقلم /سمر فرج محمد المصري هتكلم اليوم عن اكتساب الطفل لصفات الإيجابية وذلك إذا توافرت …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: