المرأة .... البيت | الوطن اليوم
الرئيسية / المرأة والطفل / المرأة …. البيت

المرأة …. البيت

كتب – دكتور فوزي الحبال
نسب الله عز وجل البيت إلى المرأة رغم أنه ملك للرجل ، ولكن الرجل يسكن عند زوجته ( لتسكنوا اليها ) نعم إنها بيوت زوجاتكم ، انتبه البيت لزوجتك وليس لك .
من كنوز القرآن الكريم هذه الآية { لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ } يوجد ايات يُذكر فيها كلمة بيت مقترنة بالمرأة فوجدت هذه الآيات التي تطيب خاطر المرأة وتراعي مشاعرها وتمنحها قدرا عظيما من الاهتمام والاحترام والتقدير .
قال تعالى: { وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِه ِ} ﴿٢٣ يوسف﴾
امرأة العزيز تراود يوسف وتهم بالمعصية ورغم ذلك لم يقل الله عز وجل وراودته امرأة العزيز أو وراودت امرأة العزيز يوسف في بيته .
قال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ } (٣٣ الأحزاب)
قال تعالى : { وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَىٰ فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ } ﴿٣٤ الأحزاب﴾
هذه البيوت ملك للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
ولكنها نُسبت لنسائه ، ياله من تكريم .
قال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنّ } ﴿١ الطلاق ﴾ .
حتى في أوقات الخلاف وحين يشتد النزاع وتصل الأمور إلى الطلاق الرجعي هو بيتها .
تبقى آية واحدة لم ينسب فيها البيت للمرأة وهي ،
قال تعالي : { وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً } ﴿١٥ النساء﴾
أما عندما أتت المرأة بالفاحشة وبشهادة أربعة شهود عدول لا ينسب البيت لها الآن يسحب التكريم .
أي جمال ودقة في آيات الله فسبحان من كان هذا كلامه .
ما أعظمك يا الله !
والله ما رأيت ديناً يصون ويرفع قدر المرأة مثل الاسلام .
هذه حقوق المرأة في كتاب الله وليست حقوقها عند مدعي الحرية والسفور والانفلات .
لو خلقت المرأة طائراً لكانت طاووسآ ، لو خلقت حيواناً لكانت غزالة ، لو خلقت حشرة لكانت فراشة ، لكـنـها خـلـقـت بـشـراً فأصبحت حبيبة و زوجة وأماً رائعة ، و أجمل نعمة للرجل على وجه الأرض فلو لم تكن المرأة شيء عظيم جداً لما جعلها اللّه حورية يكافئ بها المؤمن في الجنه .
حقيــقه أعجبتنـــي واصعبهآ تعآملآ لـدرجة أن وردة ترضيهآ ، وكلمة تقتلـها .
رائعة هي الأُنثى في طفولتها تفتح لأبيها بابا في الجنة ، وفي شبابها تُكمل دين زوجها ، وفي أمومتها تكون الجنّة تحت قدميها .
شارك الخبر من فضلك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن مختار ابوالخير

شاهد أيضاً

قد أفلح من زكاها

مازلنا نبحر في آيات سورة الشمس والتي بدأها الله بقسم يعقبه قسم يعقبه قسم لبيهر العقول والآبصار بأياته الكونيه ثم ننتقل الي الإنسان الذي الهمه الله الفهم والعقل والنفس السوية فأما أن تكون نفس طيبة مؤمنة أو غير

{وَالسَّمَاء وَمَا بناها}

بقلم / السيد سليم مازلنا في رحاب سورة الشمس المعجزة باياتها الكونية والعلمية والتي أقسم …

كيف تتعامل الام مع طفلها العنيد

متابعة/ أميرة عبدالعظيم هل يتحداكِ طفلكِ طوال الوقت، ويرفض القيام بأشياء معينة؟ هل يُصّر دومًا على فعل الأشي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: