عرش بلا حاكم(حلم لم يكتمل) | الوطن اليوم
الرئيسية / إنجازت وشخصيات مشرفة / عرش بلا حاكم(حلم لم يكتمل)

عرش بلا حاكم(حلم لم يكتمل)

عرش بلا حاكم(حلم لم يكتمل)

 

كتب/حسن قلاد

تتميز قصور العهد الملكي في مصر بتصاميمها المعمارية الفاخرة، إلا أن قصر الأمير محمد علي بالمنيل يتمتع بتصميمٍ خاص، ويضم عرشاً كان يأمل صاحبه أن يحكم به مصر في يومٍ من الأيام.

يقع قصر الأمير محمد علي، الذي يعرف اليوم بمتحف “قصر المنيل”، بجزيرة منيل الروضة بالقاهرة.

ويضم القصر داخل أسواره ثلاث سرايا، وهي سراي العرش، وسراي الاستقبال، وسراي الإقامة، وكذلك يشمل مسجداً، وبرج الساعة، ومتحف الصيد، ومتحف خاص، والقاعة الذهبية، بالإضافة إلى الحديقة المحيطة بالقصر التي تعد فريدة من نوعها في مصر

ويعتبر الأمير محمد علي توفيق ابن الخديوي توفيق وأخو الخديوي المخلوع عباس حلمي الثاني أنتظر العرش طول عمره و كان يعتقد أنه أحق من الملك فؤاد والملك فاروق بالعرش وأن هذا حقه لأنه ابن الخديوي توفيق ولكن لم تتحقق أمنيته وذهب العرش الي عمه أحمد فؤاد ليُصبح السلطان فؤاد وكان الملك فؤاد تعليمه في ايطاليا حيث كان مع والده الخديوي إسماعيل في المنفي

وعلى الرغم من شغله منصب ولي العهد لثلاث مرات، إلا أنه لم يتسن له الجلوس على “عرش مصر” داخل قصره.

وشغل صاحب القصر منصب ولي العهد لأول مرة في عهد شقيقه الخديوي عباس حلمي الثاني حتى رزق الخديوي بابنه الأمير محمد عبد المنعم، والثانية بعد وفاة عمه الملك فؤاد الأول، عام 1936، إلا أن إبن عمه، الملك فاروق، تولى الحكم بعد إتمامه السن القانوني. والثالثة عندما نصب ولياً لعهد الملك فاروق حتى أنجب فاروق ابنه الأمير أحمد فؤاد عام 1951م

وهو خريج أعلي أكاديمية عسكرية إيطالية وظلت ميوله إيطالية طول عمره لذلك احضر كل عمال القصر من ايطاليا
ومنهم بوللي كهربائي القصر الذي كان صديقا شخصيآ مقرب للملك فاروق
والملك فؤاد كان يتميز عن محمد علي توفيق بأجادته للإنجليزية واللغات الاوربية بطلاقة و ميوله الأوربية عكس الأمير محمد علي الذي كان أغلب تعليمه تركي عثماني
وولاءه ايضآ .

والأمير محمد علي حاول ثانية بعد وفاة الملك فؤاد ، وكان الأمير فاروق لم يتعدي السادسة عشر ولكن والدة الملك فاروق الملكة نازلي وقفت له بالمرصاد وتحركت بمنتهي الذكاء والحسم والسرعة والدهاء ليحكم ابنها مصر وساعدها في ذلك احمد حسنين باشا السياسي الداهية

ولكن الأمير محمد علي توفيق يكفيه هذا القصر الرائع التحفة الفريدة الذي بناه علي النيل في المنيل فقد خلده و خلد اسمه أفضل من أي عرش

وقد قام الأمير محمد علي ببناء قصره الشهير «قصر محمد علي» عام 1901، وقام علي إنشاء هذا القصر الفريد سعياً لإحياء للعمارة الإسلامية التي عشقها وقد أقام في قصره قاعة للعرش بعد أن أعتقد أنه أصبح قاب قوسين أو أدني من تحقيق الحلم الذي ظل يراوده لسنوات و هو أن يصبح «ملكاً على مصر» و يعتبر القصر تحفة فنية فريدة و من معالم القاهرة التاريخية و مزارا سياحياً مهماً

و أنتقل الأمير محمد علي إلى جوار ربه في 17 مارس 1954 في لوزان بسويسرا عن عمر ناهز الثمانين عاماً، وكان من وصيته أن يدفن في مصر، فدفن في مدافن العائلة المالكة بالدراسة «قبة أفندينا».

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏قبعة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏
شارك الخبر من فضلك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عن مختار ابوالخير

شاهد أيضاً

عالمه بمركز حفريات جامعة المنصورة ضمن أهم الشخصيات النسائية في العالم

عالمه بمركز حفريات جامعة المنصورة ضمن أهم الشخصيات النسائية في العالم   كتب حسين الحانوتى …

فاروق الباز لا يوجد أى أساس علمى يؤكد أن كورونا مؤامرة

فاروق الباز لا يوجد أى أساس علمى يؤكد أن كورونا مؤامرة

فاروق الباز لا يوجد أى أساس علمى يؤكد أن كورونا مؤامرة   فاروق الباز لا …

أول مدربة ميكانيك سيارات في مصر |كتبت : سوزان حامد| الوطن اليوم

تحت شعار “لأني امرأة استطيع” حققت الفتاة المصرية دنيا عبد العزيز من محافظة إسكندرية صاحبة …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: